تحسّن على مُختلف المستويات في نيسان Leaf بفئة السيارات الكهربائية

من: سيارات | 09 شباط ، 2018 09:02 م
إعلان
Photos Photos
ألبومات ذات الصلة (260)

Leaf هيّي Hatchback صغيرة من 5 بواب مزوّدة بنظام دفع كهربائيّ أطلقتا Nissan آخر سنة 2010. وبعد بيع أكتر من 300000Leaf بمختلف الأسواق العالميّة، والفوز بجوايز عالميّة بفئة السيارات الكهربائيّة، أطلقت Nissan الجيل التاني من Leaf لسنة 2018، مع تسجيل تحسّن كبير على مُختلف المستويات، من الشكل للمضمون. وكانت تعليمات المسؤولين ب Nissan واضحة بضرورة تقديم مواصفات متفوّقة بفئة سيارات الكهربا، لتعزيز قدراتا التنافسية، خاصة إنّو الخيارات صارت واسعة بهالفئة مع إنضمام المزيد من الصانعين لعمليّات إنتاج ال Electric Vehicle.

التصميم العامجذّاب ويُعتبر من أبرز مُواصفات الجيل التاني لجديد من Leaf، بشكل إنّو تمّت إزالة أيّا فوارق بين السيارات الكهربائيّة والسيارات المزوّدة بمحرّكات بنزين أو ديزل. وصارت الخطوط سلسة أكتر من مختلف الجوانب، بالتزامن مع تعزيز الحُضور على الطريق، مع التذكير إنّو الطول الإجمالي بيبلغ 4 متار و49 سنتيمتر، والعرض متر و79 سنتيمتر، يعني زاد الطول بمقدار 5 سنتيمترات، وزاد العرض بمقدار سنتيمترين، بشكل عزّز المساحات المتوفرة للركّاب، بينما إنخفض الإرتفاع سنتيمترين لتحسين التوازن. 




وبالإنتقال لداخل مقصورة Nissan Leaf 2018، التحسّن ملحوظ على مُستوى جودة المكوّنات ووضعيّة الجلوس. وطالت التحسينات كمان لوحة القيادة يلّي صارت عصريّة أكتر، ومناسبة تمامًا لسيارة مصنّفة EV.

ميكانيكيًا، بولّد المحرك الكهربائي 110 "كيلو وات" يعني 148 حصان، مع عزم دوران بيبلغ 320 "نُيوتن متر". وهالشي بمثّل زيادة كبيرة بقوّة الدفع مُقارنة بالجيل السابق.وبالنسبة لل Transmissionفهي مزوّدة بنسبة وحدة تصاعديّة.

وبالإنتقال للأداء، رشاقة Leaf لجديدة صارت أفضل من السابق، خاصة مع تأمين قُوة دفع أكبر، وتوفير تجاوب أسرع بمجرّد الضغط على دعسة الكهربا.

وتسارع Nissan Leaf 2018 من صفر لمية كيلومتر بتمّ خلال 7,9 ثوان بسّ، مع العلم إنّو الوزن بيبلغ حوالى 1600 كيلوغرام. أمّا السرعة القُصوى فبتبلغ 143 كيلومتر بالساعة. وبالتالي، فينا نحكي عن أداء نشيطوعن سرعة أكتر من كافية للقيادة بأقصى سرعة على أغلبيّة الطرقات بالعالم، مع إستثناءات محدودة.

ومن بين أبرز مميّزات Leaf لجديدة برمجة ال e-Pedal المتطوّرة، ويلّي بتأمّن "قوّة تباطؤ" أو "كبح جزئي" بواسطة المحرّك، بمجرّد ما يوقّف السايق الضغط على دعسة الدفع. وهالشي بساعد على السيطرة على تحرك السيارة الكهربائيّة، وبساهم بشحن البطاريات كمان.

وطالت التحسينات ال Suspension يلّي صارت قاسية أكتر، ونظام التوجيه يلّي صار يأمّن تجاوب أسرع وأدقّ للإطارات مع حركة المقود أو الwheelSteering.

ومن المُمكن إضافيًا إختيار نظام Propilot يلّي بساعد السايق أكتر وأكتر على التحكّم والسيطرة، خلال تثبيت السرعة، والقيادة بين الخطوط البيضا.

وبتستفيد Leaf من بطاريات Lithium – ion بطاقة 40 "كيلو وات / ساعة" بدلاً من 30 للجيل السابق، وهنّي بأمّنوا عُبور مسافة بطول 240 كيلومتر، مع توقّع توفّر بطاريّات جديدة بطاقة 60 "كيلو وات / ساعة"بالمستقبل القريب، بأمّنوا عبور مسافة بتبلغ 320 كيلومتر. وهالأرقام أكتر من كافية للوصول لأيّا وجهة مقصودة من دون الخوف من فراغ البطاريّات. 

أكيد إنّو الجيل التاني من Nissan Leaf عم ينقل سيارات EV لمرحلة جديدة، خاصة لجهة تقديم سيارة حلوة وعملانيّة ما بتختلف بشي عن السيارات المزوّدة بمحرّكات بتشتغل بالبنزين أو الديزل. وأكتر من هيك، هالسيارة الكهربائيّة من إنتاج الصانع الياباني متوفّرة بالأسواق بسعر كتير مدروس، وبتملك كل المواصفات لتكون خيار جدّي للدرس، قبل شراء سيارة جديدة بالفئة يلّي بتنافس فيا بطبيعة الحال.

 

إعلان
/
إعلان
البحث السريع
ابحث
ابحث
Wheel

ما هي السيارة التي ترغب بقيادتها

من يعلم؟ قد يؤمنها لك موتورشو
شارك
شارك
إعلان
كيا ستينجر
MotorShow
مقارنة
MotorShow
جينيسيس جي 70
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
arrow up
عودة إلى الأعلى
close
تابعنا
موتورشو الشرق الأوسط: نستعرض ونجرّب جميع أنواع السيارات والمركبات من كافة أنحاء العالم لخدمة متتبعينا ومحبي السيارات في الشرق الأوسط. على موقع موتورشو ستجدون الآلاف من الصور والفيديوهات الخاصة بالسيارات وعالم المحركات، بدءاً مع الطرازات الجديدة، السيارات الخارقة، الدراجات، السيارات الكلاسيكية، وصولاً لعالم الفورمولا 1، بالإضافة إلى تقارير خاصة بالزوارق والطائرات والسلامة العامة، كل ذلك من إعداد وتقديم مهندس السيارات والمخرج السينمائي نديم مهنا وفريق عمله المتخصص.
show site map
NMPRO جميع الحقوق محفوظة - 2018 NMPro
خريطة الموقع