أودي TT RS سيارة رياضية، قويّة ومتوازنة... ولكن ماذا عن سعرها؟

21 أيار ، 2018 02:05 م
أودي TT RS سيارة رياضية، قويّة ومتوازنة... ولكن ماذا عن سعرها؟
إعلان
مسيرة Audi TT بالأسواق بدأت سنة 1998، وهي حاليًا متوفّرة بجيلها الثالث إعتبارًا من نهاية سنة 2014. وبالنسبة للفئة RS بالتحديد، فهي إنطلقت سنة 2009 بفئتين Coupe و Roadster، وأصبحت بدورها متوفّرة بنسخة جديدة لسنة 2018. وقبل أن نستعرض مزايا هذه الـ Audi من الضروري التذكير إنّ RS ترمز لكلمة Rennsport الألمانيّة، والتي تعني "رياضيّة". 
التصميم العام لم يتغيّر كثيراً، والتعديلات تركّزت على فتحات الهواء الأماميّة التي أصبحت تأمّن تبريد أفضل للمحرّك، مع إعتماد جانح خلفي ثابت، وتوفير إطارات بحجم كبير. والبارز إنّ   TT RS هي أوّل Audi تستفيد من نظام الإضاءة الجديد OLED. ويمكننا القول إنّها تتمتّع بنفس جاذبيّة TT مع بعض التغييرات الطفيفة لزيادة الديناميكيّة. 
 
 
وبالإنتقال لداخل المقصورة، بعض التفاصيل الصغيرة تميّز TT RS عن TT العادية. ومثلاً من الممكن تحويل شاشة TFT أمام السائق لعرض مُؤشرات خاصة بأداء RS، مع توفّر عداد للسرعة ولسرعة دوران المحرك. وفي حال إختيار وضعيّة التبديل اليدوي لل Transmission، يتمّ تنبيه السائق بضرورة إختيار النسبة الأعلى بالوقت المناسب، لتجنّب تشغيل الـ Cutoff عند الخط الأحمر. وتمّ إضافة زرّين للمقود، الأوّل لتشغيل المحرك ولإطفائه أيضاً، والزرّ الثاني لإختيار وضعيّة القيادة المرغوبة.  ومن بين مفاتيح التحكم المميّزة الموزّعة على الكونسول الوسطي، مفتاح يسمح بتعديل هدير الدوران الذي يصدر عن ال Exhaust، مع إمكان إخفاء الصوت بشكل نهائي! وبالنسبة للمقاعد الرياضيّة الأماميّة الجديدة، فهي مريحة وتأمن الثبات المطلوب بمختلف ظروف القيادة، بينما المقاعد الخلفيّة بالفئة Coupe لا تأمّن مساحات واسعة للركاب، مع التذكير إنّ هذا الشيء ليس غريب جداً بسيارة رياضية مع وضعيّة جلوس 2+2. ولكن بالفئة Roadster المقاعد الخلفيّة تصبح خارج الخدمة كليًا، نتيجة تخصيص مكانا لتوضيب السقف المتحرك، إضافة لخسارة جزء من سعة الصندوق. من جهة تانية، تُعتبر لوحة القيادة عصريّة ومتطوّرة خاصة مع التجهيزات الرقميّة والإلكترونية المتعدّدة، وهي مركّزة باتجاه السائق، مع فتحات هواء دائرية كبيرة. ومن المُمكن الإستفادة من مجموعة واسعة من تجهيزات الراحة والترفيه والتواصل، مُماثلة للتجهيزات المتوفّرة في TT العاديّة. 
 
 
ميكانيكيًا، تمّ تعديل محرك الخمس أسطوانات سعة 2,5 لترات مع Turbo، بشكل رفع قوّته لحدود 400 حصان، مع عزم يبلغ 474 "نُيوتن متر"، النسبة الأعلى منه تُستخرج على سرعات دوران تتراوح بين 1700 و5850 دورة بالدقيقة. وهذا المدى الواسع للـ Torque يسمح بتأمين قوّة كبيرة وتصاعديّة من مرحلة الإنطلاق. وإضافة لتخفيف وزنه بمقدار 25 كيلوغرام، أصبح هذا المحرك الذي دخلت مادة الألومنيوم بصناعته، أفضل على مُستوى معدّل إستهلاك البنزين، علمًا إنّه يتمتع أيضاً بهدير دوران مميّز. 
 
 
وبالإنتقال للـ Transmission الأوتوماتيكيّة فهي من سبع نسب ومن فئة S Tronic، ما يعني أنّه من المُمكن تعشيق النسب يدويًا في حال الرغبة، أو ترك مهمّة التبديل لنظام تحكم إلكتروني "ذكي"، يتأقلم بسرعة مع ظروف القيادة المتغيّرة. ونذكّر إن الدفع الرباعي يستفيد من الجيل الثالث من نظام Haldex الذي هو مُعتمد بمختلف سيارات مجموعة Volkswagen الحديثة.    
بالنسبة للأداء، من المُمكن التسارع ب Audi TT RS الجديدة من صفر لمئة كيلومتر بالساعة خلال 3,7 ثوان مع ال Coupe، وخلال 3,9 ثوان مع ال Roadster، مع سرعة قصوى بتبلغ 280 كلم/س. بدل من أن تكون محدّدة إلكترونيًا عند 250 كيلومتر بالساعة. ومن المُمكن إضافيًا إختيار مكابح مصنوعة من الكربون والسيراميك بدل من المكابح الحديديّة، بهدف زيادة قدرات التوقف، علمًا إنّ برمجة دوّاسة الكبح جيّدة، لكنها ليست ممتازة. 
 
 
من جهة ثانية، يكفي إختيار الوضعيّة الرياضيّة أو ال Sports Mode التي تعدّل برمجة عمل مجموعة من التجهيزات الميكانيكيّة والإلكترونية، ليصبح الأداء ديناميكيّ أكثر، علمًا إن نظام التحكم الإلكتروني بالتماسك ESP يستفيد أيضاً من وضعيّة خاصة بالسباقات. وبهدف تأمين إنطلاقة سريعة جداً من مرحلة التوقّف، المطلوب من السائق الضغط على المكابح، بالتزامن مع الضغط بقوّة على دوّاسة البنزين، بشكل يرفع أوتوماتيكيًا سرعة دوران المحرك لحدود 3500 دورة بالدقيقة. وبمجرّد رفع الضغط عن المكابح، تنطلق Audi TT RS بأقصى سرعة، من دون دوران الإطارات على نفسها. بالمقابل، إختيار وضعيّة القيادة المريحة أو ال Comfort Mode، يأمّن تلقائيًا تراجع بهدير المحرك، وتباطؤ بسرعة تبديل نسب ال Gearbox، وبسرعة تجاوب المحرك.    
 
 
وتولّى القسم الرياضي التابع ل Audi تعديل برمجة ال Steering، لجهة زيادة التواصل مع الإطارات، بالتزامن مع خفض إرتفاع ال Suspension، وتوفير خيار التحكم الإلكتروني بمكوّنات ال Suspension إضافيًا. ومن المُمكن إستبدال الإطارات قياس 19 "إنش"، بإطارات إضافية قياس 20 "إنش" مع إطارات أعرض.  
ومن الضروري الإشارة إنّ نظام التحكم الإلكتروني بالثبات مبرمج خصّيصًا ل TT RS، مع إمكان وقف عمله عبر زرّ خاص في حال الرغبة. 
وبالرغم من نظام الدفع الرباعي Quattro المتطوّر والمتوفّر قياسيًا، من المُمكن القيام ببعض الانزلاقات الجانبيّة داخل المنعطفات، لكن ليس بالقدر الذي توفّره سيارة رياضيّة تندفع بإطاراتها الخلفيّة، وإذا كان هذا الشيء يمثّل ميزة إيجابية للسائقين العاديّين، فهو يمثّل ميزة سلبيّة للسائقين المحترفين الذين لا يقدروا أن ينفّذوا مناورات ديناميكيّة كما يحبّون وفي الوقت الذي يريدونه.   
بالخلاصة، لا شكّ إنّ Audi TT RS لسنة 2018 تُعتبر سيارة رياضية، قويّة ومتوازنة وأيضاً جذابة ولافتة للنظر، بالفئتين Coupe و Roadster. ولكن سعرها المرتفع مُقارنة ب TT S مثلاً، وتصنيفها ضمن فئة صعبة تتضمّن سيارات من إنتاج Porsche وغيرها، يرفع مُستوى المنافسة للحد الأقصى.  
 
 
إعلان
/
إعلان
البحث السريع
ابحث
ابحث
2018 A6
من أودي
16 تشرين الأول 2018, 03:08 م
عرض المزيد
Wheel

ما هي السيارة التي ترغب بقيادتها

من يعلم؟ قد يؤمنها لك موتورشو
شارك
شارك
إعلان
كيا ستينجر
MotorShow
مقارنة
MotorShow
جينيسيس جي 70
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
arrow up
عودة إلى الأعلى
close
تابعنا
موتورشو الشرق الأوسط: نستعرض ونجرّب جميع أنواع السيارات والمركبات من كافة أنحاء العالم لخدمة متتبعينا ومحبي السيارات في الشرق الأوسط. على موقع موتورشو ستجدون الآلاف من الصور والفيديوهات الخاصة بالسيارات وعالم المحركات، بدءاً مع الطرازات الجديدة، السيارات الخارقة، الدراجات، السيارات الكلاسيكية، وصولاً لعالم الفورمولا 1، بالإضافة إلى تقارير خاصة بالزوارق والطائرات والسلامة العامة، كل ذلك من إعداد وتقديم مهندس السيارات والمخرج السينمائي نديم مهنا وفريق عمله المتخصص.
show site map
NMPRO جميع الحقوق محفوظة - 2018 NMPro
خريطة الموقع