فيراري 488 بيستا: سيارة رياضية بامتياز مع متعة قيادة

04 تموز ، 2018 03:07 م
فيراري 488 بيستا: سيارة رياضية بامتياز مع متعة قيادة
إعلان
إختيار كلمة Pista التي تعني "حلبة السباق" باللغة الإيطاليّة، لتكمل إسم Ferrari 488، لم يكن من باب الصُدفة، وهو مقصود ليدلّ على القُدرات العالية لهذه السيارة الرياضيّة بامتياز، والتي تذكّر بتاريخ مليء بالمُشاركات الفعّالة والإنتصارات المهمّة، من قبل هذا الصانع الإيطالي، على حلبات السباق. وتقنيًا، إستوحت Ferrari من كثير من سيارات السباق التي أنتجتها على مرّ السنين، ووظّفت كل الخبرة التي إكتسبتها خلال هذه السباقات، وأيضًا من بطولات من تنظيمها، مثل Ferrari Challenge، لتطوير مواصفات 488 Pista.

التصميم يُركّز على تأمين أفضل إنسيابيّة مُمكنة للخُطوط، وأعلى نسبة ضغط على جسم السيارة، والهدف طبعًا يتمثّل بتعزيز الثبات إلى أقصى الدرجات على السرعات العالية، وبتعزيز التماسك داخل المُنعطفات. وليس بسرّ أنّ التصميم العام مطوّر إنطلاقًا من 488 GTB، مع تعديلات وتغييرات منوّعة، على مُستوى فتحات الهواء وطول الشفرات وعواكس الهواء، وغيرها، لزيادة سلاسة إختراق جسم السيارة للهواء، مع العلم أنّ المهندسين نجحوا في زيادة الضغط على هيكل 488 Pista بنسبة 20 % مقارنة بالضغط العَمودي المتوفّر في Ferrari 488 GTB. والقالب الرياضي يتميّز بخطوط سلسلة من مختلف الجوانب، مع عرض واضح يبلغ مترًا و97 سنتيمترًا، وارتفاع لا يتجاوز المتر والعشرين سنتيمترًا. بالنسبة إلى مقصورة Ferrari 488 Pista التركيز هو على تأمين أعلى مُتعة قيادة مُمكنة للسائق، مع بروز المقاعد وأحزمة الأمان الرياضيّة التي إستُوحيت من سيارات السباق. وتضيف لوحة القيادة المزيد من الديناميكيّة على التصميم الداخلي الذي يستفيد من جلد Nappa، ومن الكربون، ومن الكروم، ومن غيرها من المواد الفخمة. ولكنّ التركيز هو لصالح تأمين أجواء داخليّة رياضيّة بامتياز، تليق بسيارات Ferrari بشكل عام، وبطراز 488 Pista بشكل خاص.
 
 
وإضافة إلى تمايز التصميم الخارجي والمقصورة الداخليّة، الميزة الأبرز لسيارة Ferrari 488 Pista تتمثّل بمحرك V8 بسعة 4 ليترات مع 2 Turbo، يُعتبر الأقوى بفئته بتاريخ شركة Maranello، بعد تطوير أكثر من 50 % من مكوّناته. ونحن نتحدّث عن 720 حصانًا على 8000 دورة بالدقيقة، يعني أقوى بنسبة 50 حصانًا إضافيًا مُقارنة بقوّة محرّك 488 GTB. وبالنسبة إلى العزم فهو يصل لحدود 770 "نُيوتن متر" عند 3000 دورة بالدقيقة. واللافت أنّ طاقة الدفع القويّة تترافق مع معدّل وسطي لإستهلاك البنزين يبلغ 11,5 ليترات لكل مئة كيلومتر.
 

وفعاليّة هذا المحرّك تتعزّز أكثر فأكثر من خلال ناقل حركة فئة F1 يستفيد من تقنيات مأخوذة من عالم "الفورمولا واحد"، ويتكوّن من 7 نسب أماميّة مع قابض فاصل مزدوج. وبإمكان السائق الإنتقال من نسبة إلى نسبة أخرى بسرعة عالية جدًا، ومن دون أيّ هدر للقُوّة، خاصة في حال إختيار وضعيّة القيادة الخاصة بالحلبات والتي تحمل إسم Race. إشارة إلى أنّ نظام Manettino الموضوع بتصرّف السائق على مستوى المقود، يسمح بالإختيار من بين 5 وضعيّات ببرمجة مختلفة، من بينها وضعيّة رياضيّة، ووضعيّة مخصّصة للطرقات المبللة بالمَياه، إضافة إلى وضعيّة السباقات. ومن بين الخيارات، وضعيّة CT-off التي تُوقف عمل نظام التحكّم الإلكتروني بالتماسك، للسماح للسائق بالقيام بمناورات جريئة أكثر خلال القيادة، وESC-off التي تفصل عمل نظام التحكم الإلكتروني بالثبات، وتترك بالتالي مهمّة السيطرة على الأداء، لموهبة السائق وخبرته بقيادة السيارات الرياضيّة بامتياز.
 

وقدرات أداء Ferrari 488 Pista تتحدّث عن نفسها، ومن المُمكن مثلاً التسارع من صفر إلى سرعة مئة كيلومتر بالساعة خلال 2,85 ثانية، ومن صفر إلى سرعة مئتين كلم/س. خلال 7,6 ثوان، مع العلم أنّ وزن السيارة الرياضيّة بامتياز يبلغ نحو 1300 كيلوغرام. وزخم التسارع النشيط لا يقتصر على النسبتين الأولى والثانية، ولكنّه يبقى واضحًا حتى النسبة الرابعة، وهو كفيل بتثبيت السائق في ظهر المقعد، ويترافق مع هدير دوران رياضي من ال Exhaust. ومن المُمكن الوُصول إلى سُرعة قُصوى تبلغ 340 كلم/س. في ظلّ توازن من بين الأفضل مُقارنة بمختلف سيارات Ferrari.

وللسيطرة على هذا الأداء القوي، تمّ تطوير جهاز الكبح وتزويده بمجموعة من الأنظمة الإلكترونية لمنع الإنغلاق، ولتفعيل الضغط على المكابح بشكل تلقائي، ولتوزيعه بتحكم إلكتروني أيضًا. وبلغّة الأرقام، من المُمكن وقف 488 Pista بمسافة تقلّ عن 30 مترًا، وتبلغ تحديدًا 29,5 مترًا، خلال الكبح الثابت من سرعة 100 كلم/س. وإضافة إلى التسارع النشيط، والكبح الممتاز، تتمتّع Ferrari 488 Pista بتوازن عال بمُختلف ظروف القيادة. والفضل بهذا الأمر يعود إلى مجموعة كبيرة من التجهيزات الإلكترونيّة المتطوّرة مثل F1-Track للتحكم بالتماسك، و E-Diff3 للتحكم الإلكتروني بحركة ال Differential، ولنظام التعليق ببرمجة رياضيّة بامتياز، من دون أن ننسى العرض الواضح لمحاور الدوران بالجهتين الأماميّة والخلفيّة، والعجلات المصنوعة من الكربون قياس 20 "إنش" مع إطارات مدروسة لتحمّل سرعات دوران عالية جدًا.
 

ومن خلال نظام Dynamic Enhancer من تطوير Ferrari، والذي يعمل بمجرّد وقف عمل أنظمة التحكم الإلكتروني بالثبات وبالتماسك، يستفيد السائق من مُساعد إلكتروني يتدخّل أوتوماتيكيًا على المكابح داخل المُنعطفات، بهدف الحفاظ على خط المسار، ولمُساعدة السائق على ضبط الإنزلاقات الجانبيّة، ولكن بالتزامن مع تفعيل الأداء الديناميكي. ومع 488 Pista وضعت Ferrari بتصرّف السائقين، سيارة رياضية بامتياز تؤمّن متعة قيادة عالية جدًا على الحلبات، وحماسًا لافتًا جدًا خلف المقود، وهي في الوقت نفسه مناسبة للقيادة اليوميّة على الطرقات العامة.
 
 
 
إعلان
/
إعلان
البحث السريع
ابحث
ابحث
2019 XT4
من كاديلاك
15 تشرين الثاني 2018, 06:42 م
عرض المزيد
Wheel

ما هي السيارة التي ترغب بقيادتها

من يعلم؟ قد يؤمنها لك موتورشو
شارك
شارك
إعلان
كيا ستينجر
MotorShow
مقارنة
MotorShow
جينيسيس جي 70
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
arrow up
عودة إلى الأعلى
close
تابعنا
موتورشو الشرق الأوسط: نستعرض ونجرّب جميع أنواع السيارات والمركبات من كافة أنحاء العالم لخدمة متتبعينا ومحبي السيارات في الشرق الأوسط. على موقع موتورشو ستجدون الآلاف من الصور والفيديوهات الخاصة بالسيارات وعالم المحركات، بدءاً مع الطرازات الجديدة، السيارات الخارقة، الدراجات، السيارات الكلاسيكية، وصولاً لعالم الفورمولا 1، بالإضافة إلى تقارير خاصة بالزوارق والطائرات والسلامة العامة، كل ذلك من إعداد وتقديم مهندس السيارات والمخرج السينمائي نديم مهنا وفريق عمله المتخصص.
show site map
NMPRO جميع الحقوق محفوظة - 2018 NMPro
خريطة الموقع