مرسيدس مايباخ Ultimate Luxury

04 شباط ، 2019 07:02 م
مرسيدس مايباخ Ultimate Luxury
إعلان
Photos Photos
ألبومات ذات الصلة (1)
إسم مايباخ يعود إلى صانع ألماني للسيّارات، تأسّس سنة 1909 من قبلWilhelm مايباخ، وإشترته Daimler-Benz سنة 1960. وفي نهاية حقبة التسعينات، عاد إسم مايباخ ليبرز من جديد من خلال سيارتين من فئة Limousine بإسم مايباخ 57 و مايباخ 62 بقيتا على خُطوط الإنتاج حتى نهاية سنة 2012، قبل أن يتوقّف إنتاجهما كليًا، ويفتحا المجال أمام بروز مرسيدس S Class بنسخاتها الحديثة.
 
 
وفي نهاية سنة 2014، قرّرت مرسيدس إعادة إحياء مايباخ من جديد، كشركة فرعيّة مُوازية لشركة مرسيدس. وتمّ سنة 2016، إطلاق سيارة إختباريّة كهربائيّة بإسم Vision مرسيدس-مايباخ 6. واليوم، ومن خلال Vision مرسيدس-مايباخ الفخامة المطلقة، يتمّ تقديم رؤية جديدة للسيارات المُترفة، تتمتّع بكثير من المزايا اللافتة. والهدف منها طبعًا، مُواصلة قُصّة نجاح في عالم صناعة السيارات، عبر تقديم "نخبة النخبة" – إذا جاز التعبير، وكذلك عبر الإستفادة من الصناعة الفخمة والجودة العالية والتكنولوجيا المُتطوّرة التي تتمتّع بها سيارات مرسيدس، والعراقة والتمايز والفرادة التي تتمتّع بها مايباخ. ومن الخارج، تستفيد مرسيدس مايباخ الفخامة المطلقة من خُطوط سلسة وإنسيابيّة خاليّة من أي جوانب حادة، مع حرص على تأمين إنطباع واضح بالفخامة إلى جانب الطلّة الرياضيّة والعصريّة. والتصميم يؤمّن حُضورًا قويًا على الطريق، خاصة من خلال الشبكة الأماميّة المَصنوعة من الكروم والمَأخوذة من الفئة Coupe الإختباريّة: مرسيدس مايباخ 6، وكذلك من خلال الإطارات الضخمة قياس 24 "إنش" والتي تستفيد من شكل فخم وفريد من نوعه. ومن ضُمن المزايا التصميمية الخارجية، جوانب مترفة للألواح الزجاجيّة الجانبيّة، وفتحات سقف مصنوعة من الزجاج الداكن تمتدّ على كامل السقف، وإضاءة عصريّة من الجهتين الأماميّة والخلفيّة مع إستخدام أحدث تكنولوجيا الإنارة.
 

وبمُوازاة الشكل الخارجي الذي يجمع بين مُواصفات أفخم سيارات Sedan وCrossover في الوقت نفسه، كان الحرص على أن تكون المَقصورة لا تقلّ فخامة وتمايزًا، من خلال التركيز على التناقض الكبير بين أقصى مُواصفات الفخامة والترف من جهة، وأقصى مُتطلبّات الطابع الرياضي من جهة تانية. والتصميم الداخلي أنيق جدًا وعصري بكامل أجزائه، مع نفس رياضي واضح.
 

وضعيّة الجلوس مُرتفعة كما هي الحال في سيارات الفئة SUV، علمُا أنّ المقاعد تتمتّع بفخامة نادرة، حتى ضُمن الفئة Limousine. ومن المُمكن مثلاً تعديل وضعيّة كل جزء من هذه المقاعد بشكل مُنفصل، علمًا أنّه تمّ إستخدام حشوات داخلية مريحة جدًا، إضافة إلى نظام تهوئة ضُمن المقاعد. وكل أجزاء المقصورة المعزولة كليًا عن الضجيج الخارجي، مَكسوّة بالجلد أو بالخشب أو بالكروم أو بغيرها من المَواد الفخمة، في ظلّ جودة إنتاج لافتة، وعناية واضحة بأدقّ التفاصيل، وُصولاً إلى الإضاءة والسجّاد الفاخر. ويبرز الكونسول الوسطي الذي يفصل المقصورة إلى جزئين، ويسمح للركّاب في الخلف بالإستفادة من شُعور شبيه بالجلوس داخل غرفة إستقبال مترفة، مع إمكان شرب الشاي أو القهوة مثلاً، بكل راحة ورفاهيّة.
 
 
وبالنسبة إلى لوحة القيادة فهيّ رقميّة، وتجهيزات التحكّم تقتصر على بعض الأزرار، إلى جانب شاشات عرض من الحجم الكبير مع "عقل إلكتروني" موضوع في خدمة الركاب. وبالتالي، بلمسات بسيطة لشاشة العرض أو للمقود، بإمكان السائق والراكب إلى جانبه تشغيل مجموعة كبيرة من التجهيزات، والتحكم بها. أكثر من ذلك، العديد من التجهيزات تعمل بتحكّم صوتي، مع قدرة على فهم مجموعة واسعة من اللغات واللهجات أيضًا.
 

ومن خلال نظام MBUX المتطوّر من إنتاج مرسيدس-Benz من المُمكن الإستفادة من مُساعدة إلكترونية "ذكيّة" تُذكّر بجدول المواعيد، وتُبرمج خط المسار تلقائيًا، بالتزامن مع تأمين الأجواء الداخليّة المناسبة للحالة النفسيّة للركاب أو لرغباتهم، من خلال تعديل ألوان ومُستوى توهّج الإضاءة، وتعديل نوعيّة المُوسيقى.

ميكانيكيًا، تمّ تطوير مرسيدس-مايباخ الفخامة المطلقة كسيارة كهربائيّة. وتمّ تزويدها بأربعة مُحرّكات كهربائيّة بحجم مُدمج، تعمل بشكل مُتزامن، وتولّد 550 "كيلو وات"، أي نحو 750 حصانًا كطاقة دفع إجماليّة. واللافت أنّ توزيع هذه القُوّة الحصانيّة المُرتفعة يتمّ على الإطارات الأربعة، يعني الدفع رباعي ومناسب بالتالي لكل أنواع الطرقات، مع بروز التبديل المُستمر لتوزيع الطاقة بتحكم إلكتروني بحسب مدى تماسك كل إطار بشكل مستقلّ.
 

ومن خلال مجموعة من البطاريّات المُثبّتة بوضعيّة وسطيّة منخفضة تحت المقصورة، بطاقة 80 "كيلو وات / ساعة"، من المُمكن عُبور مسافة تبلغ نحو 500 كيلومتر في ظروف القيادة العادية، قبل الإضطرار لإعادة التعبئة. وإهتمّ المُهندسون الألمان بتأمين نظام شحن خاص يتميّز بسرعة التعبئة، ونحن نتحدّث عن تأمين نحو 100 كيلومتر من الدفع الكهربائي خلال شحن البطاريّات لمدّة 5 دقائق فقط، من مركز تعبئة عام مزوّد بنظام شحن بقُوّة 350 "كيلو وات". أمّا في حال إستخدام مخرج طاقة منزلي عادي، يزداد الوقت طبعًا، لكنّه يبقى أفضل من مُختلف أنظمة الشحن المُتوفّرة في الأسواق حاليًا. وبالنسبة إلى الأداء، تتمتّع مرسيدس-مايباخ الفخامة المطلقة بفعاليّة على الطريق، على مُستوى قُدرات التسارع، والنشاط الديناميكي. وفي الوقت الذي من المُمكن التسارع من صفر إلى مئة كيلومتر في الساعة خلال أقلّ من 5 ثواني، السرعة القُصوى مبرمجة إلكترونيًا حتى لا تتجاوز 250 كيلومترًا في الساعة، لضرورات خاصة بالتوازن العام.

الفخامة المطلقة من إنتاج مرسيدس-مايباخ هي إسم على مُسمّى، على مُستوى "الفخامة المُطلقة". وهي بالتأكيد رؤيّة تعكس أحلام الكثير من المُستهلكين، طالما أنّ إمكان بيعها للإستهلاك التجاري غير متوفّر حاليًا.
 
 
 
 
إعلان
/
إعلان
البحث السريع
ابحث
ابحث
2019 Mercedes-AMG GT R Roadster
من مرسيدس بنز
26 حزيران 2019, 06:37 ص
عرض المزيد
Wheel

ما هي السيارة التي ترغب بقيادتها

من يعلم؟ قد يؤمنها لك موتورشو
شارك
شارك
إعلان
كيا ستينجر
MotorShow
مقارنة
MotorShow
جينيسيس جي 70
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
arrow up
عودة إلى الأعلى
close
تابعنا
موتورشو الشرق الأوسط: نستعرض ونجرّب جميع أنواع السيارات والمركبات من كافة أنحاء العالم لخدمة متتبعينا ومحبي السيارات في الشرق الأوسط. على موقع موتورشو ستجدون الآلاف من الصور والفيديوهات الخاصة بالسيارات وعالم المحركات، بدءاً مع الطرازات الجديدة، السيارات الخارقة، الدراجات، السيارات الكلاسيكية، وصولاً لعالم الفورمولا 1، بالإضافة إلى تقارير خاصة بالزوارق والطائرات والسلامة العامة، كل ذلك من إعداد وتقديم مهندس السيارات والمخرج السينمائي نديم مهنا وفريق عمله المتخصص.
show site map
NMPRO جميع الحقوق محفوظة - 2019 NMPro
خريطة الموقع