بالصّور: دودج تشالنجر أس أر تي هيلكات ريد أي وايد بودي 2019

24 نيسان ، 2019 11:04 ص
بالصّور: دودج تشالنجر أس أر تي هيلكات ريد أي وايد بودي 2019
إعلان
Photos Photos
ألبومات ذات الصلة (1)

إسم شالنجر إستخدِم أكثر من مرّة خلال مرحلتي السبعينات والثمانينات من القرن الماضي. وبعد توقّف الإنتاج لفترات مختلفة في الماضي، صارت دودج تشالنجر مَوجودة في الأسواق بشكل مُتواصل، إعتبارًا من سنة 2008 حتى اليوم. وتُعتبر الفئة SRT Hellcat بالتحديد، رمزًا من رموز السيارات الأميركيّة المُصَنّفة رياضيّة جدًا وسريعة جدًا، على غرار شيفروليه كامارو و فورد موستانج، وغيرهما. والفضل يعود إلى مُحرّك يُولّد أكثر من 700 حصان وسرعة قُصوى تبلغ 320 كلم/س. وبالنسبة إلى الفئة SRT Hellcat Redeye Widebody الجديدة لسنة 2019 من دودج تشالنجر، فهي صارت في المركز الطليعي ضُمن الخيارات المُنوّعة من تشالنجر، بعد توقّف إنتاج الفئتين SRT Demon و SRT 392. واللافت أنّ الفئة Redeye الجديدة، ستُصنع بحسب حجم طلب الزبائن، من دون تحديد سقف للإنتاج كما في حالة Demon مثلاً.

 
 
 

تصميميًا، الطابع العام كلاسيكي – كما درجت العادة، ولكن مع خطوط وأشكال عصريّة أكثر من السابق، ومع نَفس رياضي واضح. الواجهة الأماميّة هُجوميّة بامتياز بكامل تفاصيلها، خاصة على مُستوى غطاء المحرك وفتحات الهواء. والخطوط السلسة تمتدّ إلى الخلف، مع بروز الإضاءة الخلفية العصريّة، بعكس الإضاءة الأماميّة الكلاسيكيّة. إشارة إلى أنّ Challenger SRT Hellcat Redeye بالفئة العريضة أو Widebody، والتي هي عبارة عن كوبيه  من الحجم الكبير بجسم من بابين، لا تتوفّر بفئة مكشوفة مثل بعض الطرازات المُنافسة.  

 
 
 

بالإنتقال إلى داخل المقصورة، الطابع الرياضي يطغى على كل المكوّنات، مع تركيز على السائق بشكل أساسي. وهذا الأمر واضح من خلال تصميم لوحة القيادة والكونسول الوسطي المُوجّه نحو السائق، علمًا أنّ شكل المقود والعدّادات ديناميكي إلى أقصى الدرجات. وتمّ إستخدام مقاعد رياضيّة بجوانب نافرة، ولكن بمُواصفات فخمة، مع قدرة على توفير وضعيّة جُلوس مريحة. واللافت أنّ المقصورة تتسع فعليًا لأربعة ركّاب، مع توفّر صندوق تحميل خلفي بسعة مقبولة جدًا. ومن المُمكن إختيار مجموعة مُنوّعة من تجهيزات الراحة والترفيه الإضافيّة، في حال كانت اللائحة القياسيّة غير كافية، مع الإشارة إلى أنّ الطابع الرياضي العام ليس على حساب الراحة أو الرفاهيّة، ولا حتى على حساب العملانيّة. ولكن التصميم الخلفي، ووضعيّة جلوس السائق، يؤثّران سلبًا على وُضوح الرؤية خلال الرجوع إلى الخلف.   

 
 
 

ميكانيكيًا، تمّ إستخدام مُحرّك V8 بسعة 6,2 ليتر، مع سوبرشارجر من الحجم الكبير، مأخوذ من Demon مثله متل مجموعة مُنوّعة من المُكوّنات الميكانيكيّة الأخرى. ويُولّد هذا المحرّك القوي 800 حصان، علمًا أنّ العزم يبلغ 958 "نُيوتن متر" على سرعات دوران مُتوسّطة. علبة التروس الأوتوماتيكيّة تتكوّن من 8 نسب أماميّة، وهي تستفيد من نظام تحكّم إلكتروني متطوّر يُساعد على إختيار النسبة المناسبة بسرعة وفعاليّة، مع إمكان التحكّم بالنسب يدويًا في أيّ وقت.

بالإنتقال إلى الأداء، الأرقام تتحدّث عن نفسها، باعتبار أنّ Challenger SRT Hellcat Redeye Widebody تنطلق من صفر إلى سرعة مئة كيلومتر في الساعة خلال 3,5 ثوان، مع العلم أنّنا نتحدّث عن سيارة يزيد وزنها فارغة على 2100 كيلوغرام. وعلى الرغم من أنّ الإندفاع يتمّ بالإطارات الخلفيّة، الثبات جيّد، وُصولاً إلى السرعة القُصوى التي تبلغ 327 كلم/س.

 
 
 

تذكير أنّ الفئة Widebody تترافق مع عجلات قياس 20 "إنشًا" ومع إطارات من فئة 305 على 35. وهذه التركيبة جاهزة للتسبّب بإنبعاث كميّة كبيرة من الدخان نتيجة الدوران على نفسها، في حال رغبة السائق بالإستعراض!

جهاز الكبح فعّال، علمًا أنّه يستفيد من أنظمة تحكم إلكترونيّة، إضافة إلى أسطوانات من الحجم الكبير مع تهوئة داخليّة. وبلغّة الأرقام، التوقف من سرعة 110 كلم/س. يتمّ بمسافة تبلغ 46 مترًا. في المُقابل، قيادة Challenger SRT Hellcat Redeye Widebody ليست سهلة جدًا، بسبب تحسّس السائق الوزن المرتفع من جهة، وبسبب العرض الواضح والذي لا يُسهّل المرور في الأماكن الضيّقة من جهة ثانية.

 

 
 

وعلى الرغم من الطابع الرياضي المُعزّز، برمجة نظام التعليق ليست قاسية جدًا، وهذا الأمر يُسبّب بعض  التموّجات في حالات مُحدّدة، ولكنّه يؤمّن من جهة ثانية راحة جلوس عالية للركاب خلال التنقلات الروتينيّة.  

المقود يستفيد من مساعد كهربائي يُسهّل الإلتفاف، ولو على حساب تراجع طفيف لتحسّس السائق بمدى تماسك الإطارات بالطريق. وبإمكان السائق الإستفادة من عدد كبير من التجهيزات الإلكترونية المتطوّرة والتي تساعد على كشف المخاطر، وبالتالي على تجنّب الحوادث. الأكيد أنّ Dodge Challenger SRT Hellcat Redeye Widebody تستفيد من سعر مبيع منخفض جدًا نسبة إلى سيارة رياضيّة تبلغ سرعتها 320 كلم/س. وهي بالتالي، تشكّل خيارًا مهمًّا للسائقين الذين يعشقون قيادة أقوى وأسرع السيارات في العالم، ولكن ضُمن ميزانيّة مقبولة، ومع تأمين مُواصفات مناسبة للقيادة اليوميّة العاديّة.  

 
 
إعلان
/
إعلان
البحث السريع
ابحث
ابحث
2019 Range Rover Evoque
من لاند روفر
20 حزيران 2019, 08:29 ص
عرض المزيد
Wheel

ما هي السيارة التي ترغب بقيادتها

من يعلم؟ قد يؤمنها لك موتورشو
شارك
شارك
إعلان
كيا ستينجر
MotorShow
مقارنة
MotorShow
جينيسيس جي 70
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
arrow up
عودة إلى الأعلى
close
تابعنا
موتورشو الشرق الأوسط: نستعرض ونجرّب جميع أنواع السيارات والمركبات من كافة أنحاء العالم لخدمة متتبعينا ومحبي السيارات في الشرق الأوسط. على موقع موتورشو ستجدون الآلاف من الصور والفيديوهات الخاصة بالسيارات وعالم المحركات، بدءاً مع الطرازات الجديدة، السيارات الخارقة، الدراجات، السيارات الكلاسيكية، وصولاً لعالم الفورمولا 1، بالإضافة إلى تقارير خاصة بالزوارق والطائرات والسلامة العامة، كل ذلك من إعداد وتقديم مهندس السيارات والمخرج السينمائي نديم مهنا وفريق عمله المتخصص.
show site map
NMPRO جميع الحقوق محفوظة - 2019 NMPro
خريطة الموقع