تعرفوا على بنتلي كونتيننتال جي تي المكشوفة

17 حزيران ، 2019 01:06 م
تعرفوا على بنتلي كونتيننتال جي تي المكشوفة
إعلان
Photos Photos
ألبومات ذات الصلة (1)

 

بعد إنتهاء الحرب العالميّة الثانية، عاودت بنتلي  صناعة السيارات المَدنيّة، وهي إستخدمت إسم كونتيننتال للمرّة الأولى سنة 1952 مع R-Type   كونتيننتال قبل أن تقوم بإطلاق كونتيننتال S1 و S2 و S3 إعتبارًا من سنة 1955 حتى سنة 1965. وبعد توقّف لنحو 20 سنة، عادت بنتلي  كونتيننتال  إلى الأسواق سنة 1984، بفئات مُنوّعة، علمًا أنّ الجيل الأوّل من كونتيننتال جي تي بالتحديد قُدّم سنة 2003، قبل أن يتسلّم المُهمّة الجيل الثاني سنة 2011.

 

وسنة 2018، أطلقت بنتلي  الجيل الثالث من كونتيننتال جي تي قبل أن تنضمّ لها أخيرًا، الفئة المكشوفة لسنة 2019. وهذه الفئة المَكشوفة المُجدّدة، تتشارك الكثير من المُكوّنات والتجهيزات مع الفئة Coupe، ولكنّها تتميّز طبعًا بسقفها المُتحرّك.

 
 

هيكلمكشوفة  كونتيننتال جي تي لسنة 2019 صار أكثر صلابة بنسبة 5 بالمئة، مُقارنة بالجيل السابق المَكشوف، نتيجة إستخدام بُنية هيكليّة جديدة بإسم MSB، مُطوّرة بالتعاون مع Porsche، علمًا أنّ التحسينات طالت قاعدة الإطارات التي صارت أطول من السابق، وتوزيع الوزن الذي صار مُتوازنًا أكثر بين الأمام والخلف. ولكنّ الوزن الإجمالي بقي مُرتفعًا نسبيًا، ونحن نتحدّث عن 2414 كيلوغرامًا، على الرغم من تخفيف وزن الهيكل بنسبة 20 %. إشارة إلى أنّ الفئة المَكشوفة أكثر وزنًا من الفئة Coupe بمقدار 170 كيلوغرامًا، نتيجة تعديلات خاصة بتعزيز السلامة للركّاب، للتعويض عن غياب السقف الصلب، إضافة إلى وزن النظام الكهربائي المُخصّص للتحكّم بوضعيّة السقف المُتحرّك.

 

تصميميًا، كل الخطوط مَدروسة بعناية لتأمين الحُضور القوي على الطريق، مع الإحتفاظ بهيبة وعراقة بنتلي ، وكذلك مع الإحتفاظ بشخصيّة كونتيننتال جي تي، وبالتحديد الفئة المكشوفة مِنها. وهذه الخطوط مَدروسة أيضًا لتأمين سلاسة إختراق الهواء، وللحفاظ على أعلى درجة من الهدوء داخل المقصورة، خلال القيادة بسقف مَفتوح. والتغييرات الأساسيّة طالت الواجهة الأماميّة، وشبكة التهوئة، وكل من الصادمين ومصابيح الإضاءة  في الأمام والخلف، والخُطوط المُتموّجة، وغيرها. وبشكل عام، صار التصميم عصريًّا أكثر من السابق.

 
 

بالإنتقال إلى الداخل، الطابع الرياضي العام ليس على حساب الفخامة والترفيه، وتبرز المَواد المُترفة المُستخدمة، ومن ضُمنها أفضل أنواع الخشب والجلد والكروم وغيرها. وتستفيد المَقاعد الأماميّة المُريحة من تحكم كهربائي كامل، يُمكن أن يَصل إلى حُدود 20 إتجاهًا مُختلفًا لمقعد السائق. ولكن كل من المقعدين في الخلف يتّسمان بالضيق وهما غير عمَلانيّين، علمًا أنّ هذا الأمر طبيعي في هذه الفئة من السيارات الرياضيّة المُصنّفة Grand Tourer، مع العلم أنّ طول قاعدة الإطارات صار يبلغ مترين و85 سنتيمترًا في الجيل الجديد من كونتيننتال جي تي. وكذلك الصندوق الخلفي صغير نسبة إلى حجم السيارة الرياضيّة الكبيرة، وسعته مَحدودة حيث تبلغ 235 ليترًا فقط. من جهة ثانية، تبرز شاشة العرض الكبيرة، علمًا أنّه تمّ تطوير نظام الملاحة وتحديث أنظمة التواصل الرقمي بالتجهيزات الإلكترونيّة المُصنّفة "ذكيّة". والخيارات داخل المَقصورة المُترفة تشمل نظام مُوسيقيًّا بقُوّة تبلغ 2200 "وات".

 

بالنسبة إلى السقف المُتحرك والمَصنوع من مواد طَريّة، فهو يعمل بتحكّم كهربائي كامل، مع قدرة على تحويل كونتيننتال جي تي من Coupe إلى مَكشوفة بكبسة زرّ، خلال 19 ثانية، حتى مع تحرّك السيارة الرياضيّة، ولكن بشرط أن لا تتجاوز السرعة 50 كيلومترًا في الساعة. وإضافة إلى خيارات الجلد والقماش  المُنوّعة، يتميّز هذا السقف بطبقات مُتعدّدة، بهدف تحسين العزل الصوتي داخل المقصورة عن الضجيج الخارجي، وتحسين العزل الحراري أيضًا.

 
 

ميكانيكيًا، كونتيننتال جي تي المكشوفة تتشارك نفس المُحرّك الضخم والجديد مع الفئة Coupe، ونحن نتحدّث عن 12 أسطوانة بسعة 6 ليترات، بقُّوة 635 حصانًا، مع عزم يبلغ 900 "نيوتن متر".

وبالتالي من الطبيعي أنّ نسبة الإستهلاك مُرتفعة، مِثلها مثل كلفة التشغيل، ولكنّ زبائن هذه الفئة من السيارات الرياضيّة المُترفة، لا يتوقّفون عادة عند هذه التفاصيل!

 

وفي كل الأحوال، من المُمكن إختيار محرك V8  بسعة 4 ليترات مع Turbo أيضًا، يُوفّر نحو 40 % من نسبة الإستهلاك والتشغيل، مع تأمينه طاقة دفع مُرتفعة تبلغ 530 حصانًا.

 
 

علبة التروس أوتوماتيكيّة من 8 نسب أماميّة مع قابض فاصل مُزدوج، لزيادة سرعة الإنتقال بين نسبة ونسبة، من دون أيّ هدر على مُستوى الطاقة، وكذلك من دون أيّ هدر على مُستوى الوقت.

ونظام الدفع يستخدم الإطارات الأربعة بتحكم إلكتروني كامل، بهدف تعزيز التوازن العام، ولوّ على حساب إرتفاع الإستهلاك. وهذا النظام الجديد يُبدّل توزيع القُوّة بين الأمام والخلف، وبين اليمين واليسار، بحسب الوزن العام، ونسبة ميلان جسم السيّارة، وبحسب تماسك الإطارات بالطريق أيضًا.

 

بالنسبة إلى الأداء، بنتلي كونتيننتال جي تي  مكشوفة تنطلق من صفر إلى سُرعة مئة كيلومتر في الساعة خلال 3,9 ثواني مع المحرك الأكبر والأقوى، علمًا أنّ سرعته القُصوى تبلغ 330 كلم/س.

وهذه القُدرات اللافتة على الطريق، تتطلّب تركيزًا دائمًا من قبل السائق، خاصة وأنّ الوزن الإجمالي مُرتفع، ومن السهل بالتالي إرتكاب الأخطاء.

 
 

ولكن من خلال نظام الدفع الرباعي، والذي تتعزّز فعاليّته عبر نظام تعليق يعمل بضغط الهواء بتحكّم إلكتروني، ومن خلال عجلات بقياسات كبيرة مع إطارات عريضة، يتمّ الحفاظ على الثبات وعلى التماسك في مُختلف ظروف القيادة، بشرط عدم المُبالغة بتحدّي قوانين الجاذبيّة. ومن المُمكن الإختيار بين 3 وضعيّات قيادة، تتراوح بين المريحة والرياضيّة، ومع كل خيار تتبدّل البرمجة لتناسب طبيعة الإستخدام المُستهدف.

 

الأكيد أنّ بنتلي كونتيننتال جي تي  المكشوفة تتمتّع بكل المُواصفات المطلوبة للمُنافسة بقُوّة بفئتها، خاصة لجهة الحُضور اللافت والأداء الرياضي على الطريق، وكذلك لجهة الفخامة العاليّة والتطوّر التكنولوجي. 

 

 
 
 
 
إعلان
/
إعلان
البحث السريع
ابحث
ابحث
2019 Peugeot 508 GT-Line
من بيجو
19 حزيران 2019, 07:37 م
عرض المزيد
Wheel

ما هي السيارة التي ترغب بقيادتها

من يعلم؟ قد يؤمنها لك موتورشو
شارك
شارك
إعلان
كيا ستينجر
MotorShow
مقارنة
MotorShow
جينيسيس جي 70
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
مقارنة بين جينيسيس جي 70 وكيا ستينجر
arrow up
عودة إلى الأعلى
close
تابعنا
موتورشو الشرق الأوسط: نستعرض ونجرّب جميع أنواع السيارات والمركبات من كافة أنحاء العالم لخدمة متتبعينا ومحبي السيارات في الشرق الأوسط. على موقع موتورشو ستجدون الآلاف من الصور والفيديوهات الخاصة بالسيارات وعالم المحركات، بدءاً مع الطرازات الجديدة، السيارات الخارقة، الدراجات، السيارات الكلاسيكية، وصولاً لعالم الفورمولا 1، بالإضافة إلى تقارير خاصة بالزوارق والطائرات والسلامة العامة، كل ذلك من إعداد وتقديم مهندس السيارات والمخرج السينمائي نديم مهنا وفريق عمله المتخصص.
show site map
NMPRO جميع الحقوق محفوظة - 2019 NMPro
خريطة الموقع