2024 Range Rover Capability - Arabic

Advertisement
رينج رو?ر الجديدة: قدرات موثوقة مع طمأنينة وثبات على الطرقات العادية والوعرة

* تجربة مميزة: باقة من التقنيات العاملة بتناغم لتوفير قدرات وتوازن وتحكم لا مثيل لها - تحت مظلة نظام "التحكم المتكامل بالهيكل القاعدي" الجديد
* أساساتٍ ذكية: الهيكل الطولاني القياسي المرن الجديد يدعم هندسة نظام التعليق الفائقة للطرقات الوعرة مع نظام "الاستجابة الديناميكية المعززة" الذي يوفّر نظام التحكم النشط بالانزلاق الإلكتروني
* رشاقة ديناميكية: نظام "التوجيه لكل العجلات" يجمع بين الثبات الفائق على السرعات المرتفعة والقدرة الاستثنائية على المناورة في السرعات المنخفضة - مع دائرة انعطاف تقل عن 11 متر1
* راحة استباقية: الجيل الأحدث من التعليق الهوائي الإلكتروني يتضمن أحجام النوابض الهوائية الرائدة ويجهز السيارة بذكاء للزوايا المقبلة من أجل راحة قصوى
* قدرات شديدة الكفاءة: الدفع الكلي الذكي يوجه عزم الدوران للمواضع الأكثر حاجة إليه من أجل كفاءة وتحكم مثالي على الطرقات العادية والوعرة
* رفيقة كل التضاريس: نظام "الاستجابة للتضاريس 2" سهل الاستخدام يعدّل ديناميكيات القيادة لملائمة الظروف المحيطة بدون تدخل السائق
* الفرامل السلكية: رينج رو?ر الجديدة تحتوي أول مزيج من نوعه بين الفرامل الحديثة ونظام "تبريد الفرامل النشط"
* راحة عملية: قدرة قطر قصوى تبلغ 3,500 كغ، مع تكنولوجيا مساعدة القطر المتطورة القابلة للإخراج كهربائياً، لتكون رينج رو?ر سيارة مثالية للقطر

توفر سيارة رينج رو?ر الجديدة إتقاناً لا مثيل له، وتجمع بين راحة سيارات الصالون الفاخرة، والقدرات المطلقة على الطرقات الوعرة، مع وضعية القيادة المحكمة التي تعرف بها رينج رو?ر لأكثر من نصف قرن.
وتمثل سيارة لاند رو?ر الأبرز قمّة القدرات المتقنة بفضل أجزائها وبرمجياتها المتطورة العاملة بتناغم مع بعضها البعض، كما إن قدراتها الديناميكية الواسعة محكومة بنظام "التحكم المتكامل بالهيكل القاعدي" من لاند رو?ر، والمؤلف من مجموعة من التقنيات التي تضبط المركبة بما يلائم كل ميل من كل رحلة باستخدام شبكة من الحساسات التي تساعد على ضبط خصائص القيادة بشكل استباقي وتفاعلي.
وقال سكوت هيغنز، مدير أول هندسة السيارات في "جاكوار لاند رو?ر": "رينج رو?ر الجديدة توفر قدرات فائقة وتتفوق في أي بيئة تحيط بها. وسواءً كانت تناور في طرقات المدينة المزدحمة أو المسارات الريفية النائية أو الرمال الصحراوية الناعمة، فإن باقة التقنيات الديناميكية تعمل مع بعضها البعض بتجانس لتساعد السائق بشكل أوتوماتيكي وتنبؤي. ويعمل نظامنا الجديد للتحكم المتكامل بالهيكل القاعدي كدماغ لهذه العملية، ويضمن توفير أكثر قدرات لاند رو?ر إتقاناً وذكاءً حتى الآن، باستخدام عدد من أكثر تقنيات الهيكل القاعدي تطوراً في السيارات المخصصة للإنتاج".

الهيكل القياسي الطولاني المرن (MLA-Flex)
يستخدم الهيكل الجديد متعدد المعادن المواد المناسبة في المكان المناسب، ليكون شديد الأمان والقوى وأكثر متانة بما يصل لى 50% من السابق، مع صلابة انحناء ساكنة تصل حتى 33 نيوتن متر/درجة. هذه الجيل الجديد المحسّن يوفّر أساساً مثالياً لأنظمة الهيكل القاعدة المتطورة، كي تصل إلى مزيج ممتاز من جودة القيادة ورشاقة السيارة على مختلف التضاريس.
وتم تصميم جسم السيارة بحيث يستوعب عجلات رينج رو?ر الجديدة بقياس 23 بوصة - الأولى من نوعها في لاند رو?ر - وباقات العجلات/الإطارات بقياس 815 مم، وكافة العجلات توفّر هندسة تعليق ملائمة لدعم قدرات رينج رو?ر الفائقة. وتمت هندسة العجلات الجديدة المسبوكة بالتدفق لتخفيف الوزن، وبالنتيجة لا تؤدي العجلات الجديدة الأكبر حجماً إلى زيادة الكتلة غير المعلقة بالنوابض مقارنة بالتصاميم السابقة بقياس 22 بوصة، ما يساهم في الراحة والتحكم الإضافيين اللذين يوفّرهما نظام التعليق.


رينج رو?ر الجديدة
قاعدة العجلات القياسية
رينج رو?ر الجديدة
قاعد العجلات الطويلة
أبعاد الهيكل
الطول
5,052 مم
5,252 مم
العرض (متضمناً المرايا)
2,209 مم
الارتفاع
1,870 مم
قاعدة العجلات
2,997 مم
3,197 مم
دائرة الانعطاف
10.95 م
11.54 م
قدرات الطرق الوعرة2
الارتفاع الأقصى عن الأرض
295 مم
294 مم
الانحناء الأقصى
510 مم
510 مم
زاوية الاقتراب
34.7 درجة
34.7 درجة
زاوية الانكسار
27.7 درجة
25.2 درجة
زاوية المغادرة
29.0 درجة
29.0 درجة
عمق الغوص
900 مم
900 مم
الانحدار الأقصى
45 درجة
45 درجة
الميزات العملية
قدرة القطر القصوى
3,500 كغ (3,720 كغ NAS)
حمولة السقف القصوى
100 كغ

التوجيه لكل العجلات
تحتوي كل سيارة رينج رو?ر جديدة على نظام التوجيه لكل العجلات (All-Wheel Steering)، من أجل قيادة مريحة وثباتٍ أكبر في السرعات العالية، مع تسهيل المناورات في السرعات المنخفضة، ما يجعل الركاب يشعرون بوجودهم في منزلهم سواءً أكانوا على طريق سريع أم يخوضون في طرقات المدينة الضيقة.
ويوفر المحور الخلفي المشغل كهربائياً ما يصل إلى 7.3 من تغيير زاوية التوجيه، وفي السرعات المنخفضة، يقوم بتدوير العجلات الأمامية، ويمنح سيارة رينج رو?ر الجديدة دائرة انعطاف يقل قطرها عن 11 متر1، وهي أصغر دائرة انعطاف لأي سيارة من لاند رو?ر وذات دائرة انعطاف سيارات الهاتشباك.
أما في السرعات التي تزيد عن 50 كم/سا، فيدور المحور الخلفي بشكل متزامن مع العجلات الأمامية، من أجل مستويات استثنائية من الثبات والثقة. ويحسّن نظام التوجيه لكل العجلات من أداء السيارة على مختلف التضاريس ويساعد السائقين على توجيه السيارة للخروج من الأخاديد، أو الحفاظ على مسار مستقيم على الأسطح الطرية.

الاستجابة الديناميكية المعززة
سيارة رينج رو?ر الجديدة أول سيارة لاند رو?ر مزودة بنظام "الاستجابة الديناميكية المعززة" (Dynamic Response Pro)، ويعد نظام التحكم النشط بالانزلاق الإلكتروني أسرع استجابة وأكثر كفاءة من الترتيب الهيدروليكي، مع عزم دوران يصل حتى 1,400 نيوتن متر - 900 نيوتن متر منها متوفرة خلال 200 ميلي ثانية فقط.
تتحكم هذه التكنولوجيا المتقدمة بانزلاق الهيكل من التسارع الجانبي من خلال التحسين المستمر لتخميد القضبان الأمامية والخلفية المضادة للانقلاب، وتمت هندسة هذا النظام في لاند رو?ر ليعمل بتناغم مع أنظمة الهيكل القاعدي الأخرى. وعند اختيار الوضع الديناميكي، يتم تقليل تدحرج الهيكل بشكل أكبر للحصول على استجابات أكثر حدة مع تحسين خفة الحركة، بينما يمكن للقضبان المضادة للانقلاب أن تُرخى على الطرق الوعرة لزيادة حركة العجلات إلى أقصى حد وتحسين راحة السيارة. حتى إن المشغلات في هذا النظام تساعد العجلات على تتبع التضاريس، ما يحسن من قوة الجر على الأسطح المتموجة.
وإضافة لتحسين قدرات السيارة وراحتها، يساهم النظام الكهربائي هذا بزيادة كفاءة السيارة وتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون حتى 8 غ/كم مقارنة بالأنظمة الهيدروليكية السابقة، ما يجعل نظام "الاستجابات الديناميكية المعززة" عنصراً مهماً في كفاء وتوازن قدرات رينج رو?ر الجديدة الفائقة.

التعليق الهوائي الكهربائي الذكي مع الديناميكيات التكيفية والتثبيط ثنائي الصمامات
يعزل نظام التعليق الهوائي المستقل تماماً المقصورة عن عيوب سطح الطريق بشكل أكثر فعالية مما سبق، ويجمع هذا النظام بين عدد من النوابض الهوائية الأفضل من نوعها، مع المثبطات مزدوجة الصمامات أحادية الأسطوانات، والتي تدار بالكامل عبر برنامج "الديناميكيات التكيفية" للتحكم المطوّر داخل الشركة، والذي يضمن توازناً تاماً كل الأوقات.
ويستخدم نظام التعليق الهوائي الإلكتروني الاستباقي الذكي بيانات الملاحة من "إي هورايزن" (eHorizon) وشبكة الحساسات في السيارة لقراءة محيط السيارة وتجهيز رينج رو?ر الجديدة لأي ظروف مقبلة:
* منع التصادم - لزيادة أمان السيارة، يقوم نظام التعليق تلقائياً بالانتقال إلى الوضعية الديناميكية عندما يرصد نظام "التحذير من التصادم الأمامي" خطورة تصادم مقبلة، ما يساعد السائق على أداء مناورات التفادي اللازمة من خلال تأمين أكثر الاستجابات رشاقة.
* التحكم بالانعطاف - تُستخدم بيانات "إي هورايزن" والسرعة لرصد اقتراب رينج رو?ر من زاوية وتجهيز نظام التعليق للقوى اللازمة للانعطاف، عبر تخفيف انزلاق الهيكل وتحسين تجربة القيادة.
* الكفاءة المحسنة - تستفيد وظيفة تخفيض السرعة من بيانات "إي هورايزن" للمرة الأولى، بحيث تكون السيارة قادرة على رصد مرور السيارة في الطرقات باتجاهين بسرعة أكبر والمشاركة في تخفيض السرعة أبكر من السابق، وذلك لزيادة كفاءة استهلاك الوقود.
* توازن مثبت السرعة - من أجل راحة إضافية، يرتبط هذا النظام أيضاً بمثبت السرعة التكيفية، بحيث يتم تعديل نظام التعليق ليلائم أي حركات عامودية ناجمة عن تغيير سرعة السيارة.
كما يوفّر نظام التعليق الهوائي تغيير ارتفاع السيارة ضمن أربعة مستويات من الارتفاع، حيث يتيح نظام "ارتفاع الوصول الأوتوماتيكي" للعملاء دخول السيارة والخروج منها بسهولة من خلال تخفيض السيارة بمقدار 50 مم، بينما يقوم نظام "تخفيض السرعة النشط" بتخفيض ارتفاع السيارة بمقدار 16 مم أثناء القيادة بسرعة تزيد عن 105 كم/سا (65 ميل/سا) من أجل كفاءة أكبر. ويمكن أين يرتفع جسم السيارة على الطرقات الوعرة بمقدار 75 مم، إلى جانب 60 مم إضافية لتأمين خلوص أرضي أقصى.
ويعد نظام "الديناميكيات التكيفية" الجيل الثاني من نظام التحكم الذكي بالتعليق من لاند رو?ر، ويقوم بمراقبة مجموعة من البيانات للتوصل إلى الإعدادات المثالية للتثبيط، حيث يستشعر الطريق 500 مرة في الثانية، ويستطيع تعديل المثبطات بشكل منفرد لتحسين التحكم الراحة.
والعامل الأهم في تحقيق هذه الميزات هو مثبطات "بيلشتاين" (Bilstein) الجديدة مزدوجة الصمامات والأسرع، حيث تستطيع التفاعل خلال 12 ميلي ثانية وتوفر مجال تشغيل أكبر بنسبة 63% من السابق، ويقوم صمامان دائما التغيّر داخل كل مثبط بتعديل قوى التثبيط، أحدهما يختص بالحركات المبدئية نحو الأعلى، فيما يتحكم الآخر بالقوى الناشئة عند مرحلة الارتداد باتجاه الأسفل.
وتتمتع كل من إعدادات نظام "الاستجابة للتضاريس 2" (Terrain Response) بمعايرتها الخاصة بها لضمان حفاظ رينج رو?ر الجديدة على اتزانها غير المسبوق في كل الوضعيات، وكما هي حال "الاستجابة الديناميكية المعززة"، تتمتع المثبطات المتطورة هذه بكفاءة مرتفعة، لكونها لا تجتذب أي تيار من وضيعة "الراحة" (Comfort) الأكثر استخداماً.
الدفع الكلي الذكي مع ديناميكيات مجموعة القيادة الذكية
يتم التحكم بناقل سرعة "الدفع الكلي الذكي" (iAWD) من نظام "ديناميكيات مجموعة القيادة الذكية" (IDD)، ويراقب هذا النظام مستويات الاحتكاك وحركات السائق 100 مرة كل ثانية، كي يتنبأ بأنسب توزيع لعزم الدوران بين المحورين الأمامي والخلفي، وضمن المحور الخلفي نفسه، من أجل قوة جرّ مثالية على الطرقات العادية والوعرة.
ويظل نظام الدفع الكلي متصلاً دائماً أثناء القيادة على الطرقات الوعرة وعند الانطلاق من وضعية الثبات وفي الطقس البارد (دون ثلاث درجات مئوية) وفي السرعات التي تزيد عن 160 كم/سا (100 ميل/سا)، وكل سيارات رينج رو?ر الجديدة مزوّدة بناقل تروس أوتوماتيكي بثماني سرعات مع ناقل سرعة ثنائي السرعات من أجل تحكم فائق في السرعات المنخفضة على الطرقات الوعرة.
ويقوم النظام الذكي بتحسين كفاءة السيارة من خلال فصل الدفع من المحور الأمامي في السرعات التي تزيد عن 35 كم/سا (21 ميل/سا) وحتى سرعة 160 كم/سا (100 ميل/سا)، ما يقلل من خسارة قوة الجر بنسبة 30% ويساهم في تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون حتى 4 غ/كم.
كما تحسّن تكنولوجيا عزم الدوران عند الطلب من ديناميكيات التوجيه وتخفض كلاً من خسارة الوزن وقوة الجر مقارنة بأنظمة الدفع الكلي التقليدية، ومع ذلك يوفّر الدفع الرباعي متى ما استدعت الحاجة. يقوم هذا النظام بمراقبة مختلف بيانات السيارة باستمرار كي يتصرف بشكل استباقي، وبهذا يتم الحفاظ دائماً على قوة الجر، مع تمتع سيارة رينج رو?ر الجديدة بالقدرة على توزيع عزم الدوران على المحورين الأمامي والخلفي من أجل ديناميكيات قيادة حدسية وقدرات ملهمة في كل الأوقات.

الترس التفاضلي الإلكتروني النشط وتوزيع عزم الدوران بالكبح
تحتوي كل سيارة رينج رو?ر على ترس الإقفال التفاضلي الخلفي النشط كميزة أساسية، ويحسّن قوة الجر في المحور الخلفي عند الزوايا في السرعات المرتفعة، وعلى الأسطح الزلقة، وخلال تدوير العجلات على الطرقات الوعرة. ويوفّر هذا الترس قدرات وثقة أكبر أثناء القيادة، ويتم التحكم به من خلال نظام "ديناميكيات القيادة الذكية"، والذي يستطيع، مع نظام "توزيع عزم الدوران بالكبح" (Torque Vectoring by Braking) توفير أقصى قدر متوفر من عزم الدوران لمحور العجلات الخلفية من أجل قوة جر كبرى.
ويحسّن نظام "توزيع عزم الدوران بالكبح" من رشاقة السيارة وتماسكها واستقرارها اثناء الانعطاف من خلال المراقبة الدائمة للتوازن وتوزيع عزم الدوران. ويقوم هذا النظام بزيادة حساسية التوجيه أو تخفيضها، عبر تطبيق الفرامل المضبوطة على الجزء الداخلي أو الخارجي من العجلات الخلفية، فيما يستطيع الترس التفاضلي الإلكتروني النشط إقفال المحور الخلفي، ما يؤدي لتوزيع متساوٍ لعزم الدوران في كل محور عجلات خلفي.
كما يزيد ترس الإقفال التفاضلي الخلفي النشط من القدرات على الطرقات الوعرة، وبالتزامن مع عمل الترس التفاضلي الخلفي كترس تفاضلي مفتوح، يقوم بالعمل مع نظام "توزيع عزم الدوران بالكبح" من خلال كبح العجلات ذات التماسك الأقل أو التي تدور، ويوجه عزم الدوران تلقائياً إلى العجلات ذات التماسك الأكبر لدعم مواصلة التقدم.

الاستجابة للتضاريس 2 مع الاستجابة للتضاريس القابلة للضبط
تقوم تكنولوجيا "الاستجابة للتضاريس 2" من لاند رو?ر بتحسين قدرات السيارة على كل التضاريس، من خلال الاستفادة من كافة أنظمة إدارة الهيكل القاعدي - بما فيها الدفع الكلي الذكي والاستجابة الديناميكية المعززة والتوجيه لكل العجلات ونظام التعليق الهوائي الإلكتروني والفرامل والتوجيه المعزز كهربائياً - لتوفير إعدادات مثالية للسيارة تلائم محيطها.
وكان قد تم تقديم نظام "الاستجابة للتضاريس 2" للمرة الأولى مع سيارة ديفندر، ويتضمن وضعيات "الراحة" (الوضعية العامة) و"الديناميكية" و"الاقتصادية" و"العشب/الحصى/الثلوج" و"الطين والأخاديد" و"الرمال" و"اجتياز الصخور" و"الغوص"، فيما تقوم الوضعية الأوتوماتيكية برصد واختيار وتطبيق أفضل الإعدادات للتضاريس المحيطة في أي وقت.
وتسمح الاستجابة للتضاريس القابلة للضبط للسائق باختيار مجموعة فريدة من الإعدادات لتلائم متطلباته بدقة، ويمكن ضبط كل من التروس التفاضلية ودواسة البنزين والتحكم بقوة الجر وارتفاع السيارة بالكامل، ويمكن تخزين ما يصل إلى أربع مجموعات من الإعدادات.
وتقوم وضعية الغوص بإقفال مجموعة القيادة وترفع السيارة للحد الأقصى وتغلق كافة فتحات المقصور كي تسمح لسيارة رينج رو?ر الجديدة بالغوص حتى عمق 900 مم في المياه، كما تقوم بتفعيل شاشة "حساسات الغوص" على نظام "بيفي برو"، ما يسمح للسائق برؤية عمق المياه المحيطة به، وتزويده بثقة مطلقة أثناء دخول المياه العميق. كما يقوم نظام الاستجابة للتضاريس بمسح أقراص الفرامل عندما يتم اختيار وضعية مغايرة، ليضمن عودة الفرامل لكامل أدائها منذ استخدامها الأول.
ويدعم نظام "التحكم بالتقدم على كل التضاريس" (All-Terrain Progress Control) السائقين على الطرقات الوعرة، من خلال إزالة الضغوط من المسير بالسرعات المنخفضة، فيما يقوم نظام "التحكم بهبوط المنحدرات" (Hill Descent Control) بضمان الحفاظ على توازن السيارة والتحكم به عند القيادة على الطرقات شديدة الانحدار.

تكنولوجيا القطر
تتوفر رينج رو?ر الجديدة بتكنولوجيا تزيل الضغوط عن ربط وقطر المقطورات، حيث يساعد نظام "مساعدة القطر المتقدمة" (Advanced Tow Assist) السائقين على إتمام مناورات العودة إلى الخلف الشاقة من خلال تمكينهم من توجيه المقطورات بأصابعهم، باستخدام قرص التحكم الدائرة على لوحة التحكم المركزية، مع خطوط إرشادية على شاشة نظام "بيفي برو" من الصور القادمة من الكاميرا الخلفية.
وإضافة على ذلك، تجتمع أنظمة "مساعدة القطر المتقدمة" و"مساعدة الربط" و"التحكم باستقرار المقطورة" لتوفر راحة وثقة تامة للعملاء، فيما يقوم قضيب الربط القابل للإخراج بالحفاظ على خطوط تصميم رينج رو?ر الأنيقة عندما لا يكون قيد الاستخدام، من خلال العودة على مكانه المخفي بلمسة زر.

الجيل الأحدث من الفرامل فائقة الأداء
تتميز سيارة رينج رو?ر الجديدة بتكنولوجيا الفرامل السلكية التي توفر استجابات أسرع وأكثر هدوءاً من الأنظمة التقليدية، ما يزيد من سلامة السيارة ويعزز تجربة القيادة، حيث يقوم المكبس الذي تتحكم به المشغلات ويتم تفعيله بواسطة دواسة القدم بجهد الفرملة، مع تحكم فائق بمقدار الفرملة.
ويتم تفعيل النظام تلقائياً أثناء المناورات منخفضة السرعة على الطرق الوعرة، وعندما يتم تشغيل نظام التحكم في الجر ونظام الفرملة عند الطوارئ، يمكنه إقفال العجلة في غضون 150 ميلي ثانية - مقابل 300 ميلي ثانية في الأنظمة التقليدية. أما بالنسبة للاستخدام اليومي، يمنع نظام "مساعدة الانطلاق على التلال" المزود بنظام "التثبيت المحسن على التلال" سيارة رينج رو?ر الجديدة من التراجع على المنحدرات الشديدة - مع انتقال أكثر سلاسة من الفرامل إلى الدفع في جميع البيئات.
كما تعتبر سيارة الدفع الرباعي الفاخرة الجديدة من لاند رو?ر أول سيارة في العالم تجمع بين الجيل الأحدث من تكنولوجيا الفرامل ونظام تبريد الفرامل النشط، حيث تعمل قنوات تبريد المكابح النشطة على تحسين الديناميكات الهوائية من خلال الفتح فقط عند الحاجة إلى تبريد إضافي للمكابح - وتحسين الأداء الديناميكي الهوائي بنسبة 6% - بينما تساهم أقراص الفرامل خفيفة الوزن في تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون على مدار دورة حياة السيارة (بمقدار يصل حتى 80 كغ على طول عمر السيارة) وتحسين الأداء الديناميكية من خلال تقليل الكتلة غير المعلقة.

تطور مستدام
سيارة رينج رو?ر الجديدة هي أول سيارة تخضع لاختبارات محاكاة افتراضية في مرحلة اختبارات النماذج الأولية، وعلى مدار السنوات الثلاث الماضية، قام مهندسو لاند رو?ر باستخدام أدوات المحاكاة والتطوير الافتراضية بذات كمية استخدامها في الفورمولا 1، كما قاموا حتى بتخطيط طرق محلية حول مقرات الشركة في غايدون كجزء من هذه العملية. وقد استثمروا أكثر من 140,000 ساعة من التحاليل الحاسوبية قبل بداية الاختبارات الفيزيائية، ما يخفض من عدد الأميال التي تقطعها النماذج الحقيقية أثناء عمليات التطوير في الحياة الواقعية.
-انتهى-

1 بيانات الطرازات الهجينة القابلة للشحن بقاعدة العجلات القياسية.
2 بيانات الطرازات الهجينة القابلة للشحن غير موثقة، قد تختلف البيانات النهائية.

ملاحظات للمحررين:
نبذة عن لاند رو?ر:
منذ عام 1948، تقوم لاند رو?ر بتصنيع سيارات الدفع الرباعي الأصيلة التي تجسّد سعة القدرة في تشكيلة الموديلات: ديفندر، وديسك?ري، وديسك?ري سبورت، ورينج رو?ر، ورينج رو?ر سبورت، ورينج رو?ر ?يلار، ورينج رو?ر إي?وك، حيث تقوم كل منها بتحديد ملامح قطاع سيارات الدفع الرباعي على المستوى العالمي. ويجري تصدير 80% من تشكيلة الموديلات هذه حالياً إلى أكثر من 100 دولة حول العالم.

ملاحظة هامة
تسعى "جاكوار لاند رو?ر" دوماً إلى إيجاد طرق لتحسين مواصفات وتصاميم وطرق إنتاج سياراتها، وقطع الغيار والملحقات الخاصة بها، عبر تعديلها بشكل مستمر. ورغم سعي الشركة الحثيث لتحديث منشوراتها، إلا أنه لا ينبغي اعتبار هذا المستند دليلاً ناجعاً للمواصفات الحالية أو توافر السيارات، كما لا يمكن عدّه ترويجاً لبيع أي من السيارات، أو أجزائها أو ملحقاتها. وجميع الأرقام من تقديرات الشركة المصنعة.


لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: landrover-me.com
أو الدخول إلى: media.jaguarlandrover.com
للاستفسارات الإعلامية، يرجى التواصل مع:
سلمان سلطان | جاكوار لاند رو?ر | هاتف: 309 89024 971+ | البريد الإلكتروني [email protected]
سعيد كليب | أوجلفي للعلاقات العامة | هاتف +971 58 593 4333 | البريد الإلكتروني
[email protected]
ويمكنكم زيارة قنوات لاند رو?ر على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال:
لاند رو?ر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
https://www.facebook.com/LandRoverMENA
https://twitter.com/LandRoverMENA
http://www.youtube.com/LandRoverMENA
http://instagram.com/LandRoverMENA
الوسم: #LandRoverMENA #MYLAND #ارضي



CAPABILITY
Advertisement
/
Advertisement
QUICK CAR FINDER
find car
find car
2023 Canon
From GMC
02 February 2023, 08:00 PM
View All
Wheel

What would you like to drive?

Who knows? Maybe MotorShow can help
submit
submit
Advertisement
مقارنة بين هينيسي فينوم 800 سوبر تشارج فورد أف150 وجيب جراند شيروكي تراك هوك
MotorShow
MotorShow
مقارنة بين هينيسي فينوم 800 سوبر تشارج فورد أف150 وجيب جراند شيروكي تراك هوك
مقارنة بين هينيسي فينوم 800 سوبر تشارج فورد أف150 وجيب جراند شيروكي تراك هوك
arrow up
Back to top
close
Follow us
MotorShow Middle East: We test-drive all types of cars and vehicles from all over the world and review about motoring technology for the Middle-East. At MotorShow.me you’ll find thousands of Photos and Videos covering the Automotive Industry, ranging from New Models, Super Cars, Motorcycles, Classics, to Formula 1, in addition to Boats, Planes, Hi-Tech and Road Safety, all of it brought to you by Automotive Engineer and Film Director Nadim Mehanna and his specialized MotorShow Team.
show site map
NMPRO all rights reserved – COPYRIGHT 2023 NMPro
SITEMAP