جاكوار تكشف عن XE 2020 المحدثة

06 تشرين الأول ، 2019 05:10 م
جاكوار تكشف عن XE 2020 المحدثة
Advertisement
Photos Photos
Related albums (1)

قبل خمس سنوات، وتحديدًا إنطلاقًا من معرض باريس الدَولي للسيارات سنة 2014، كشفت Jaguar عن XE المُصنّفة Sedan فخمة ومُتوسّطة الحجم، والتي تميّزت في حينه بهيكلها الأحادي المَصنوع من الألومنيوم، شأنه شأن مُكوّنات نظام التعليق. ولسنة 2020، إستفادت Jaguar XE من مجموعة من التحسينات والتعديلات، بالشكل وبالمَضمون، من دون أن تصل إلى حُدود تقديمها بجيل جديد كليًا. والهدف طبعًا تحسين قُدراتها التنافسيّة بمُواجهة سيارات ألمانيّة مشهورة، على غرار BMW 3 Series و Audi A4 وغيرها.

 

بالنسبة إلى التصميم الذي كان رسم خُطوطه Ian Callum، فهو إستفاد من واجهة أماميّة جديدة، مع تغييرات طالت شكل الصادم وفتحات التهوئة، بشكل أوحى بزيادة العرض، علمًا أنّ القياسات ما زالت بدون تغيير. وصارت الإضاءة أرفع وأكثر نُعومة، ومُزوّدة بإنارة LED بشكل قياسي. ومن الجوانب، حافظت الخُطوط على رصانتها وعلى سلاستها وكذلك على عملانيّتها، من دون أن تفقد لمساتها الجماليّة المُنوّعة، ومن بينها إطارات إضافيّة يصل قياسها إلى حدود 21 "إنشًا"، مع الفئة R-Dynamic، في حال الرغبة. ومن الجهة الخلفيّة، تولّى فريق التطوير تعديل شكل الصادم ومخارج العادم المصنوعة من الكروم لزيادة النفس الرياضي، وشكل الإضاءة لزيادة الطابع العصري. وبشكل عام، يجمع تصميم Jaguar XE بين الرصانة والسلاسة، مع تسجيل حُضور جيّد على الطريق، ومع تأمين إنسيابية مُمتازة، علمًا أنّ المُهندسين نجحوا في خفضها من 0,26 إلى حُدود 0,25.

 
 

بالإنتقال إلى المَقصورة، تمّ بشكل خاص تطوير العزل الصوتي المُتوفّر للركّاب، من خلال تحسين العوازل بين جسم XE والألواح الزجاجيّة. وترافق هذا الأمر مع تعديل الأجزاء الداخليّة للأبواب، لتحسين العملانيّة. من جهة ثانية، تمّ تطوير المقاعد على مُستوى الشكل الخارجي، وكذلك على مُستوى الحشوة الداخليّة، بشكل زاد الفخامة العامة، وحسّن الثبات في مُختلف ظروف القيادة. ولكن المقاعد الخلفيّة ليست مريحة جدًا خلال التنقّل لمسافات طويلة. وبالنسبة إلى الطابع العام، فهو مزيج بين الفخامة والديناميكيّة، مع تجهيزات تؤكّد الطابع العصري. ومن المُمكن الإستفادة إضافيًا من شاشة قياس 12,3 "إنشات"، تتوفّر أيضًا بطراز I-Pace وببعض فئات Range Rover، وهي تجمع بين العدّادات الدائريّة والمُؤشّرات الرقميّة، لنقل معلومات القيادة للسائق بأفضل طريقة مُمكنة. وفي أعلى الكونسول، تمّ تثبيت شاشة عرض قياس 10 "إنشات" شبيهة بشكلها وبوظائفها بأجهزة الهاتف الحديثة المُصنّفة "ذكيّة". أمّا الشاشة في أسفل الكونسول قياس 5,5 "إنشات" فهي مُخصّصة للتحكم بحرارة المُكيّف وبوضعيّة المقاعد. وبالتالي، يُمكن الحديث عن لوحة قيادة رقميّة بامتياز، تخلّت عن كثير من أزرار التحكم التقليديّة، لصالح شاشات تعمل باللمس.

 

ميكانيكيًا، تمّ الإستغناء عن مُحرّك V6 القوي السابق، وحصر إستخدام مُحرّكات Diesel في الأسواق الأوروبيّة، لصالح  التركيز على مُحرّك جديد يتكوّن من 4 أسطوانات بسعة ليترين مع "توربو"، يتوفّر بفئتين: الأولى تحمل إسم P250 ومعها يولّد هذا المُحرّك - وكما يدلّ إسمه، 250 حصانًا، علمًا أنّه يتوفّر مع دفع بالإطارات الخلفيّة أو بالإطارات الأربعة، حسب الرغبة. والفئة الثانية التي تحمل إسم P300 ترفع قُوّة المُحرّك نفسه، إلى حدود 300 حصان، وهي تترافق مع نظام دفع بالإطارات الأربعة حصريًا.

 
 

وتتميّز علبة التروس الأوتوماتيكيّة التي تتكوّن من 8 نسب أماميّة، بسرعة إنتقالها بين نسبة وأخرى، وبتأمين إنتقال طاقة الدفع من المُحرّك إلى الإطارات، بسلاسة وفعاليّة. ومن الضروري الإشارة إلى أنّه تمّ الإستغناء عن جهاز التحكم الدائري السابق بالنسب، لصالح إستخدام عتلة علبة تروس عاديّة، تسمح للسائق بتبديل النسب يدويًا. واللافت أنّ مُحرّك "توربو" يستفيد من عزم دوران مُرتفع إعتبارًا من سرعات دوران منخفضة، بالفئتين، علمًا أنّ نسبة العزم الأقصى تبلغ 365 "نيوتن متر" مع المُحرك فئة P250 الذي يستفيد كذلك الأمر من نسبة إستهلاك مُنخفضة للبنزين، وتبلغ 400 "نُيوتن متر" مع المُحرّك فئة P300 مع تسجيل مُعدّل إستهلاك مقبول جدًا. 

 

وعلى مُستوى الأداء، تتمتّع Jaguar XE بالنشاط وبالفعاليّة على الطريق، مع قدرة على التسارع من صفر إلى سرعة مئة كيلومتر في الساعة خلال 6,3 ثواني بالفئة المُزوّدة بمُحرّك يُولّد 250 حصانًا، والتي يبلغ وزنها 1587 كيلوغرامًا، وخلال 5,5 ثوان بالفئة المزوّدة بمحرّك يُولّد 300 حصان، والتي يزيد وزنها بشكل طفيف بسبب التجهيزات الخاصة بنظام الدفع الرباعي.

 
 

وعلى الرغم من بعض التموّجات المَحدودة لجسم السيارة داخل المُنعطفات القاسية، التوازن محفوظ في مُختلف الظروف، بفضل برمجة متطوّرة لنظام التعليق، وكذلك نتيجة نظام توجيه دقيق يُساعد السائق على تصحيح أي إنحراف عن خط المسار، ولوّ أنّه لا ينقل مدى تماسك الإطارات بالطريق، بنفس مُستوى بعض سيارات Sedan الرياضيّة المُنافسة.

 

من جهة ثانية، ومن ضُمن التجهيزات القياسية لسنة 2020، نظام إلكتروني يُساعد السائق على الحفاظ على خطّ المسار، ونظام مخصّص لتسهيل التحرّك في الأماكن الضيّقة.

ومن خلال إمكان الإختيار بين أكثر من وضعيّة قيادة، تتراوح بين المريحة والديناميكيّة، إنّ تحكّم السائق بالأداء مريح ويؤمّن ثقة عالية، علمًا أنّ الوضعيّة الرياضيّة تستفيد من برمجة ديناميكيّة لعدد كبير من التجهيزات الميكانيكيّة والإلكترونيّة.

من الواضح أنّ Jaguar XE الجديدة لسنة 2020 صارت أفضل من نواحٍ عدّة، وبالتالي صارت تستحقّ بشكل أكبر موقعها ضُمن سيارات Sedan الرياضيّة والفخمة في الوقت نفسه.

 
 
 
 
Advertisement
/
Advertisement
QUICK CAR FINDER
find car
find car
Nissan IMQ Concept 2020
Play Play
05 April 2020, 05:18 PM
View All
Wheel

What would you like to drive?

Who knows? Maybe MotorShow can help
submit
submit
Advertisement
بنتلي بينتايجا
MotorShow
مقارنة
MotorShow
بورش كايين توربو اس
مقارنة بين بنتلي بنتايجا وبورش كايين توربو اس
مقارنة بين بنتلي بنتايجا وبورش كايين توربو اس
arrow up
Back to top
close
Follow us
MotorShow Middle East: We test-drive all types of cars and vehicles from all over the world and review about motoring technology for the Middle-East. At MotorShow.me you’ll find thousands of Photos and Videos covering the Automotive Industry, ranging from New Models, Super Cars, Motorcycles, Classics, to Formula 1, in addition to Boats, Planes, Hi-Tech and Road Safety, all of it brought to you by Automotive Engineer and Film Director Nadim Mehanna and his specialized MotorShow Team.
show site map
NMPRO all rights reserved – COPYRIGHT 2020 NMPro
SITEMAP